اجمل قصائد واشعار لشهر رمضان المبارك 2017-1438

قصائد عن رمضان ، من اجمل واروع الشعر عن رمضان ، شعر رمضاني فصيح 2017 ، قصائد على لسان شعراء عرب
قصائد رمضان ، تهنئة بمناسبة رمضان ، الترحيب برمضان ،  فضل شهر رمضان ، اداب شهر رمصان ، قصائد مدح رمصان وصف رمضان وفوائده واجورمن صامه
=======================
ابيات شعر رمضانية - شعراء وصفوا رمضان - احلى كلام عن رمضان
احبتي الكرام بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك يشرفني أن أرفع للعالم الإسلامي
أطيب التهاني وأسمى الأمنيات , فأقول :

رمضَان مبارك كل عام والجميع بخير 

قصائد عن رمضان


قصيدة مرحب بشهر البر والاحسان

جُـــــــدْ بالقَرِيـــــــضِ وأعْـــذبِ الألحْـانِ
رَحِّــــبْ بشَــــــهرِ البِـــــرِّ والإحســــــانِ

واعـــزِفْ عَلــى وتــرِ الفُــــؤادِ قصيـــدةً
ترقــــى بِهَــــا فـــي سِــــدرَةِ الرّحمــــانِ

واســــرحْ مـــــع الغفّـــــارِ فـــي ملكوتِـهِ
في جنّــــة الفــــــــردوس والرّضــــــوانِ

أكــــرمْ بشــــهرِ الخيـــرِ، حـــانَ قُدُومُــهُ
شـــــهرِ الهــــــدَى وتَنـــــــَزُّلِ القـــــرآنِ

شَـــــهرِ الفضيلـــــةِ والعبـــادةِ والعُـــــلا
رَمَضـــــانِ شــــهرِ الصّـــومِ والغُفـــرانِ

شــهرِ القَدَاســـــةِ والطهــــارةِ والتُّقــــى
ومكــــــارمِ الأخـــــــــلاقِ والإيمــــــــانِ

فـــــاللهُ فضّـــــــلَ ليلـــــــةً فــــي شــهرِهِ
فـــي قدْرِهـــا، فــــــي مُحْكـــــمِ الفُرقــانِ

عــــنْ ألـــفِ شـــــهرٍ طاعـــةً وعبــــادةً
فاظَفــــــَرْ بِـــــهَا فـــي طَاعــــةِ الدَّيَّــــانِ

جِبريـــــلُ فِيــــــها والملائـــــكُ رحمــــةً
للطّائعيــــــنَ وصائِمـــــــي رمضــــــــانِ

فالصّــــــومُ تزكيـــــةُ النُّفــُوس وطُهْـرُهَا
وحَصَــــــانَةُ الأجســــــامِ والأبْــــــــــدانِ

وهــوَ الســـــبيلُ إلـــى الهدايــةِ والتُّقـــى
وهــــــوَ الطريــــــقُ لجنَّــــةِ الرِّضْـــوانِ

(الصّـــــومُ لــي وأنـا الــذي أجــزي بـه)
هـــذي مقالـــــةُ خالــــــــــقِ الأكـــــــوانِ

لنبيّــــــه وعِبــــــادِهِ كـــــــــــيْ ينعُمُـــوا
بالبـــــرّ والتّقْـــــــــــــوَى وبالإيمــــــــانِ

فاســـــــلُكْ ســــــبيلَ المؤمنيــنَ بصَومِـهِ
وانْعَــــــــمْ بفَضْـــــــلِ الله والإحســـــــانِ

صلّـــــــى الإلــــــه علــــى النبــــيّ وآلِـهِ
مَـا هـــلَّ شــــهرُ الصّـــومِ فــي رَمَضَـانِ

مِنِّـــــي الســــــلامُ عليــهِ ما هَـبَّ الصّبَــا
وتَعَاقَــــبَ القمَـــــــــران والمَلَـــــــــــوَانِ


قصيدة مع اقتراب شهر رمضان المبارك

نفحات ربي أقبلت وتواترت
و تهاطلت رحماته رمضانا

في حضرةالطاعات يهفو قلبنا
ونسلّم الأرواح لا نتوانى

الراء رحمة ربنا وهدية
من خالق الأكوان إذ أعطانا

والميم مغفرة تعمّ صحافنا
من ربنا قد خصّنا ورعانا

والمرتبات العاليات جزاؤنا
والعتق من نار الجحيم ، وقانا

فيه الكتاب تنزّلت آياته
وترتّلت ، فاقرأ بها القرآنا

ياليلة القدر الشريف شفاعة
وتفضلا فالذنب قد وارانا

ياباب ريان الجنان تفتحا
للصائمين القائمين تدانا

أبواب نيران الجحيم فغلّقت
وإلهنا فتح السماء جنانا

ربّي أعنا صومه وقيامه
وقراءة القرآن حين دعانا

ثمّ الدعاء بمنّة فلتستجب
علّ الجنان نحوزها ، وعسانا

ثمّ الصلاة على النبي الهاشمي
ماجاع عبد في الصيام وعانى

قصيدة عن اطلال رمضان 

أَيَا رَمَضَانُ كَمْ نَرْجُوكَ فِينَا= تَعيشُ بِعُمْرِنَا.تَبْقى سِنِينَا
......
لِنَشْبَعَ مِنْكَ خَيْرَاً فِي صِيَامٍ=وَنَجْنِي فِي قَيَامِكَ مايَقِينَا
.....
مِنَ النِّيرَانِ فِي يَوْمٍ عَصيبٍ = بِهِ أنْتَ الأمَانُ لَنَا يقِيـنَا
.....
إِذَا مَا فُتِّحَتْ أبْوَابُ عَـــدْنٍ = وَلـِ(لرَيَّـانِ )أَرْسَلْنَا الْعيـونَا
.......
لِنَرْوي جَــدْبَ أيَّـامٍ تَمَادَتْ = بِنَا فِي هَــذِهِ الدُّنْيَا أَنِـــينَا
.......
فَمَهْلاً إِنَّ(عَشْرَاً) مِنْكَ وَلَّتْ = وَفِينَا أَشْعَلَتْ شَوْقَاً دَفِينَا
.......
لِأَنْ نحْيَـــاكَ مِنْ بَدْءٍ ..وَلَكِنْ = أيَوْمَاً عَادَ إنْسَانٌ جَنِــينَا
.......
فَقُلْ للْبَاقِيـــاتِ مِنَ الليَالِي = وَمِنْ أيَّاِمكَ الْغُرِّ : احْتَويِنَا
......
أيَا أيَّامَ شَهْرِ الخَيْرِ جُودِي = عَلَيْنَا بِالتَّمَهْلِ ...وَاْعُذِرينَا
.......
إِذَا قُلْنَا :مَرَرْتِ بِنَا سَرِيعَاً = وَلا نَدْرِي لِمَاذَا تُسْـرعِينَا ؟؟
......
بِحَقِ اللهِ مَهْـــلاً..ثُمَّ مَهْلاً = فَقَدْ صِرْنَا لِشَهْـرِكِ عَاشِقِينَا
......
عَشِقْنَا الصَّوْمَ وَالصَّبْرَ احْتِسَابَاً = لِنَيْلِ رِضَا إِلَهِ الْعَالمَينَا
.....
لِنَحْظَـى يَوْمَ لُقْيَاهُ بِقُــرْبٍ = مِنَ الْهَادِي إِمَامِ المرْسَلينَا
......
(مُحَمَّدٌ) الأَمِينُ..وَمَنْ سِواهُ =شفيع الصائمين القائمينا ؟؟
......
رَسُولُ الْبِـرِّ مَنْ أَوْحَـى إِلَيْهِ = إِلَهُ الْخَلْقِ قُــــرْآنَاً مُبِيـنَا
......
نُعَطّـرُ بِالتِّلَاوةِ فِيــهِ رُوحَاً = وَنُطْلِقُ بالتُّقَى قَلْبَاً سَجِينَا
......
وَنَسْبَحُ فِي بحُورِ الْوَجْدِ نَتْلُو = لآيَاتٍ تُقَــــــرِّبُنَا حَنِيــنَا
......
إِلَى الرَّحْمنِ رَبِّ الْعَرْشِ نَدْنُو= نَمُدُّ لَهُ الأَيَادِي ضَّارِعِينَا
......
وَنَرْجُوهُ الرِّضا صَفْحٍاَ جَمِيلَاً = بِذُلِّ الْمُذْنِبِينَ الصَاغِرينَا
......
وَنُزْجِي دَمْعَ تَوْبَتِـنَا غَزِيرَاً = وَنَدْعُــوهُ دُعَاءَ الْمُخْبِـتِـينَا
......
لِيَهْدِيَنَا طَرِيقَ الْحَقِّ حَتّى = نَكُونَ مَعَ الْهُدَاةِ الصَّالِحِينَا
.......
فَيَا(رَمَضَانُ) طُلْ مَاشِئْتَ طُولاً= فَإِنَّا فِي ظِلَالكَ آَمنِيـنَا
.......
بِصَوْمِكَ بِالنِّهَارِ نَعيشُ سَعْدَاً= وَنَحْيَا بالقِــيَامِ مُمَتَّـعِينَا
.......
وَلَا يَوْمَاً نَوَدُّ لَكَ انْتِــــهَاءً = وَلَا يَوْمَاً سَنَشْبَعُ مِنْكَ دِينَا
......
فَيَا(رَمَضَانُ) مَهْلَاً سِرْ بَطِيئَاً = وَلَا تَنْأَى فَنَغْدُو آسِفِـينَا

شعر عن رمضان قصير هنا

قصدة انا لنْ أكونَ مُنافِقاً:

أنــا لـنْ أكــونَ منافـقـاً رمضـانُ ... عَـطَـشٌ وجــوعٌ بلْ هوَ الحِرْمانُ
أنــا لسْتُ أُنْـكِـرُ أنَّ فـيـكَ عبـادةً ... وجــزاؤُهــا مِــنْ ربِّــيَ الغُـفْرانُ
وأنا أصومُ ومِلْءُ قـلـبيَ والهوى ... لـمَّـــا يُــقـالُ بــأنَّــــهُ رمــضــانُ
وأنــا الــذي أهْــوى الـقـيامَ بِلَيْلِهِ ... أغْـفـو ويَـمْـلَأُ مَـسْـمَـعـي الـقُرْآنُ
رمضانُ إنَّكَ في الصُّدورِ مُعَظَّمٌ ... لـكِـنَّـمـا قـلْـبــي أنـــا الإنْـســـــانُ
زَيْــدٌ يخافُ ِمَنَ النَّهارِ شموسَــهُ ... جَـفَّ اللســـانُ فـمـا هـنـاكَ بـَيـانُ
سـُـــهْــدٌ بِـلَـيْـلٍ وانْـتِـظـارُ مُؤَذِّنٍ ... حَـسْـــبُ الـصـدورِ مُـؤَذِّنٌ وأذانُ
قالَ امْســكوا إنَّ الـطَّـعـامَ مُحَرَّمٌ ... وشَـــرابُـكُـمْ مِــنْ بَـعْـدِهِ الخُسْرانُ
لولا تَـأَخَّــرَ فــي الأذانِ دقـائـقـاً ... سَـــعْـدُ الـفــؤادِ فـكــوبُـهُ الـمَـلْآنُ
الماءُ شُــعْـشِــعَ بالثُّلوجِ فكالنَّـدى ... حَـبَّـاتُــهُ فـالـسِّـــحْـرُ والـجُـدْرانُ
وتَـمُـرُّ ســاعـاتُ الصِّيـامِ طويلةً ... والـحّـرُّ يُـلْـهـبُ والـجَـوى نيـرانُ
يمْضي ســــحابةَ يـوْمِـهِ مُتَحَفِّـزاً ... فـإذا تَـبَـسَّــــمَ يـفْــرَحُ الـجـيــرانُ
وأرى أُصَيْحابي بـضيقِ تَـنَـفُّـسٍ ... فـكـأنَّـــهُ الإجْـهــــادُ والـغَـثَــيــانُ
أسْــعارُ تَكْوي والمكاسِبُ نَـزْرَةٌ ... وأبـــو الـعـوائِـلِ يَـوْمَــهُ حَـيْــرانُ
مِنْ حُمْقِهِ ضَرَبَ الذُّبـابَ بِوَجِهِه ... فَـهُـوَ الـصَّـؤومُ ويَـشْــهَـدُ الـدَّيَّـانُ
أعْـصابُـهُ مـشْـــــدودةٌ لِـتَـفـاهَــةٍ ... حَـسْـــبُ الـفـتـى نَـرْجيلَـةٌ ودُخانُ
أيْــنَ الـدَّجـاجُ مُحَمَّراً فـي غَـدْوَةٍ ... هـذي دجـاجـاتٌ هـنـاكَ سِـــــمانُ
وبِـزَفْــرَةٍ مَـحْـمـومَـةٍ مِـنْ قَـلْـبِـهِ ... حُـرِقَـتْ بـهـا وبِـأُخْـتِـهـا العُسْبانُ
ويَـعُـدُّهُ يـوْمــاً بِـيَــوْمٍ قــدْ مضى ... ومـتى الرَّحـيـلُ بِـثِـقْـلِـهِ رمضانُ
هُوَمَنْ يَمُنُّ على الصِّيامِ بِصَوْمِهِ ... فـكـأنَّــهُ فــي صَــوْمِــهِ الـقُـبْطانُ
أمْــرٌ ونَـهْـيٌ والـمـطـالـبُ جَـمَّةٌ ... حَـسْــبُ الـفـتـى مَحْشِـيُّهُ والضَّانُ
لولا الـمـلامَـةُ ما يَـصـومُ لِـرَبِّـهِ ... لـكِـنَّـمـا الأهْـلـــونَ والـجـيــــرانُ
قالوا الكريــمُ ومـا رأيْـتُ أَرُزَّةً ... تـأتــي إلــيَّ أنــا الـفـتـى الجَـوْعانُ
بالأمْسِ أمّــي وَزَّعَـتْ أطْباقَهـا ... والـيـــــــــومَ أطْـبـاقٌ لـهـا أثْـمــانُ
والـيَـوْمَ كلٌ نـاهِـبٌ مِـنْ بَعْضِهِ ... لــوْ كانَ يـأْتــي بَـعْـدَهُ الـطُّــوفــانُ
صِـرْنـا ذئـاباً والمَخالِبُ أُنْشِبَتْ ... إخـوانُــنــا الـغـزْلانُ والـحِـمْـــلانُ
أنا لنْ أُطيلَ ففي الصِّيامِ تَعَلُّقـي ... نَـفَـحـاتُـــهُ الــوُجْــدانُ والإيْــمــانُ
رَصَدَتْ عيونُ مَحَبَّتي بعْضَ الورى ...رمضانُ يجْهَلُ فضْلَهُ الصِّبْيانُ
لكِنَّما هـــذي عــيــونُ مَـحّـبَّـتي ... رَصَـدَتْ وإنّــي الـحِـبُّ يارمضانُ

قصيدة رمضان شهر الخير والبركات

رمضان شهر الخير والبــركات///وفضائل الأعمال الصدقــــات
وتواصل الأرحام فيــــما بينهم///بالبر والإحسان والقُربــــات
ومودة ومحبــــــــة وتراحم///وتسامح بالعفو والدعـــــوات
تســـــــمو النفوس وترتقي أرواحها///بقراءة القرآن والصـــــــلوات
وبه المحبة أثمرت بقلوبــــــنا///وتغلغلت في الروح والشــــــغفات
والمسلمون وقد تجمع شـــــملهم///وتآلفوا بالخير والبـــــركات
كرماؤهم جادوا على فقرائـهم///فازوا ونالوا أعظم الدرجــــات
رمضان بدر قد تلألأ نــوره///يجلو ويمحو أسوَد الصـــــفحات
وبه من الأيام أفضل ليــلة///من ألف شهر في رؤى الســـنوات
هي ليلة القدر التي أفضـــالها///ربُّ البرايا نزًّل الآيـــات
هي ليلة مَنْ قامــــــها نال المنى///والعفو والغفران والجنــات
وترى الملائكة الكرام بنـــورها///راحت تجوب الأرض والســـموات
بقيامها خير كبيـــــر وافر///تجني عظيم الأجر والحســـــنات
هذا هو الشهر الذي قد خصـــــــه///رب العباد بمحكم الآيـــــــات
********************
لكنما بعض البرية أحدثـــــوا///بدعاً غدت من أسوء العـــادات
فكأنما رمضان بات تسـابقا///وتفاخراً بالأكل والحفـــلات
فترى الموائـــــــد كم تنوء بحملها///جم من الأكلات مختــــلفات
ونسوا الفقير بحاله وشتاتــــــــه///خيراتهم ترمى مع الفضــــلات
قد أسرفوا في أكلهم وشــــــرابهم///بمظاهر للبذخ منتشــــرات
*********************
وهناك أعداء الفضيلة أوغـــلوا///في الحقد والطغيان والعقبــات
قد جهَّزوا كل الضلال ليومــــــــه///نشروا الفساد بمعظم القنوات
وكأنما رمضان موســـم عرضهم///لمسلسلات العهر والنزوات
أســــروا عقول شبابنا وبناتنا///قلبوا الحيـــاة بمعظم الأوقات
فنهارهم نــــــــوم يطول لمغرب///والليل يجمعهم على الدشــات
ويضمهم سهر طويل مســرف///وتكاسلوا عن أفضل الطاعات
وترى المؤذن للصلاة منــــادياَ///والقوم غابوا في عظيم سـبات
سهروا الليالي ليتهم لعبـــادة///لكنها في اللهو والرغبـــات
في النت والجوال أزهق وقتــــهم///يا ويلهم من لحظة الحســـرات
يا ليت شـــعري أي صوم هكذا؟///إن لم نصم عن ثورة الشــهوات
ونطهر النفس السقيمة بالهدى///وتدبر القرآن في الســـــجدات
وبكبحها عن غيّها وضـلالها///هجر المعاصي في رؤى اللذات
يا ربنا هيئ لنا من أمــرنا///رشدا وغفرانا من الهفـــــــوات
نقِّ القلوب من النفاق من الريـــا///واجل ســـواد الرجس والظلمات
وأفض علينا يا إلهي رحــــــــمة///ومحبة وتســــامحا بثبات
وتقبَّل اللهم منَّا صــــومنا///وقيامنا باليُمن والبركــــات
بل فرّج اللهم عن أوطاننا/// الهم والأحزان والكربات
فالقلب يدعو والجوانح ترتــجي///والعين تذرف حارق العبـــــرات
للمزيد من القصائد القصيرة والشعر عن رمضان هنا
مواضيع قد تهمك :-

ليست هناك تعليقات

شاركنا رئيك:
اخي الزائر الكريم اذا كنت زائر جديد هنا ، افئنت ضيف عزيز علينا وأنت مهم جداً بنسبة لنا،
فلا تبخل علينا ولو بترك تعليق او مشاركة هذا الموضوع ، فنحن نحب تعليقاتكم وإنتقادكم لمواضيعنا كحبنا لزيارتكم هنا وأكثر .^-^ ضع بصمتك...

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة ابداع اون لاين 2015 ©