افضل 10 قصائد بمناسبة الذكرى السادسة للثوره اليمنية 11 فبراير

اجمل 10 قصائد مميزة بمناسبة الذكرى السادسة للثورة اليمنية الحادي عشر من فبراير 2017 م
قصائد مميزة على لسان شعراء يمنيين مميزين.
ثوره تتجدد,ثوره مستمرة.11 فبراير
ثورة التغييرالسلمية
ثورة الشباب السلمية
التي تحولت الى ثورة تغيير نارية




همســــــه.
لن تتخيل في حياتك أن ترمي بشخصك العاري بسخاء أمام مافيا الدم إلا في ثورة11فبراير
الثورة التي تصادقنا فيها مع الموت ونسفنا جدران الخوف وعلّقنا أهْدابنا بالسماء..
كنا نزحف ولا شيء يُطاول شموخنا.. لا شيء يقف أمام كبرياء الحرية الهادر..الرصاص الحي من حولنا فقاعات صابون مهترئةة لإن ضجيج المبادئ في داخلنا كان أقوى من أي صوتٍ آخر..أتذكر جيداً كيف كنا نودّع الدنيا ونخرج ولا نحسب حساباً للعودة ولا نأبَهُ بدموع الوداع..

يا إلهي..أيّ عِزّةٍ وإباءٍ كان يرفل في أجسامنا ! أيّ جسارة كانت تعصفُ فينا !
لقد كان 11 فبراير دورة متكاملة في فن الشجاعة والصمود 
التي ورثناها كابرا عن كابر من سيدنا الأول محمد صلى الله عليه وسلم 
وهو يقول لنا (أفضل الجهاد عندالله كلمة حق عند سلطان جائر)
اختلطت دماؤنا بدموعنا.. تقاسمنا مع رغيف الخبز رغيف المشاعر والأحاسيس..
سجلنا ملاحم في الإخاء والتعاون والتكافل..كانتت صور الأنانية والذاتية شِبْه غائبة تماماً..
أحلامنا بقيت مستيقظةً في عيوننا طوال عامين لم تنَم لحظةً واحدة رغم صخَب المتغيرات والمكائد الرهيبة حتى أخذنا بيد هذا الوطنن إلى مؤتمر الحوار الوطني الذي فاجأ العالم أجمع..
 كيف أن كُتَلاً متنافرة جمعتها طاولة واحدة وهمّ واحد لولا أن المؤامرة كانت أكبر بكثير من الجهود المبذولة
 (وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال)
ورغم ذلك لا زالت الطموحات في أوْجها..لن نرضى بأنصاف الحلول..
 لن تنطلي علينا اللعب الدولية مهما بلغت في الذكاء.. لازلناا كما نحن الشعب اليمني الذي لا يُباع في سوق النخاسة أو السياسة..
 الشعب الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم حين نزل قول الله (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذِلة على المؤمنين أعِزّةٍ على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم)-
وأشار إلى إبي موسى الأشعري رضي الله عنه وقال-(هُم هذا وقومه)!!

احبتي في هذا اليوم الاغر يوم الحادي عشر من فبراير
نهديكم اجمل القصائد احتفاً وابتهالاً وتجليلاً  
بهذا اليوم الذكرى السادسه لانطلاق ثوره التغير في اليمن 
واليكم افضل عشر قصائد  على لسان افضل الشعراء

القصيدة الاولى

فـــــــبـــــرايــــــــر.
أيـــن الــرفـاقُ تـرجـّلـوا أم غــادروا
عــــاد الــسـديـمُ وبـؤسـُنـا يـتـكـاثرُ
عــــاد الــقـديـمُ مــتـوجـاً بـعـمـامـةٍ
والـحلمُ فـي سـعةِ الـقلوبِ محاصرُ
كُـــنـّـا فــرشــنـا لـلـصـبـاحِ قـلـوبَـنـا
حــتـى إذا وافـــى.. عـلـيـهِ تـآمـروا
صـرخـاتُـنـا كــانـت نـشـيـدَ كــرامـةٍ
وهــمـو عــلـى أكـتـافـهن تـحـاوروا
يـــــا فــضــةَ الــمـيـلادِ إنَّ قـلـوبَـنـا
تــقـتـاتُ مـــن أشـواقـهـن خـنـاجـرُ
ثــُرنــا لـيـبـتـسمَ الـرغـيـفُ لـجـائـعٍ
لــتـروِّضَ الــجـدبَ الـعـتـيقَ بـيـادرُ
ثــُرنــا لــنـرسـمَ بـالـضـياء طـفـولـةً
أشـهـى ومــن قـعـرِ الـسـرابِ نـغادرُ
ثـُــرنــا لأن الأرضَ تــأكــلُ نـفـسَـهـا
إن خــانـهـا بـــرقٌ وأخــلـفَ مــاطـرُ
ثُــرنــا لأنـــَّـا لـــم نـصـافـحْ لـحـظـةً
جــذلـى.. لأنَّ الـلـيـلَ ظـــلَّ يـكـابـرُ
مـــن ثـلـثِ قــرنٍ والـشـتاتُ يـؤمُّـنا
جــهـةَ الـــوراءِ وبـالـحـقولِ يـقـامرُ
الـبـؤسُ يـمـضغنا ويـضـحكُ جـهلُنا
مـــنــا ويـلـعـنُـنـا الــزمــانُ الــعـاثـرُ
ثُــرنــا لأنَّ الأرضَ شــــاخَ حـنـيـنـُها
والأمــنــيــاتُ بــروحِــهـا تــتـنـاحـرُ
والــفـجـرُ يـدعـونـا يــمـدُّ شـجـونَـه
لـهـتـافِـنـا ويـــــدُ الــربـيـعِ تــنـاصـرُ
كــم وردةٍ خـرجـت وحـقل بـنفسجٍ
كـــم نــهـرَ عــطـرٍ بــالأريـج يــبـادرُ
كـــلُّ الـقـلوبِ دنــتْ لـتـبذرَ حـلـمَها
والــــدربُ شــــوكٌ فــاغـرٌ وأظــافـرُ
لــكـنَّ مـَـن أذكــى الـيـقينُ ضـمـيرَه
بــيـديـه يـحـمـلُ عــمـرَه ويـخـاطـرُ
كــــلُّ الأزقــــةِ أجـهـشـتْ وتـهـلـلتْ
كـــــلُّ الــشــوارعِ بـالـهـتـافِ تــــآزرُ
مـِـن جـلـدِنا تـلـك الـخـيامُ تـشكَّلتْ
ومــــن الــــرؤى أوتــادُهــنَّ مــنـائـرُ
نـغـفو عـلـى جـوعٍ ونـلتحفُ الـعرا
كــي يـبـسُمَ الآتـي ويـزهو الـحاضرُ
يـتـخـلَّقُ الـطـوفـانُ تـبـتـهجُ الـسـما
وتـلـوْحُ فــي أفــْقِ الـسـعيدِ بـشـائرُ
شـعـبٌ هـنـا وهـنـاك شـعـبٌ خـائفٌ
لـــكـــنَّ طـــوفـــانَ الإرادةِ هــــــادرُ
غـضـبٌ .. تـنِـزُّ بـه الـمدائنُ والـقرى
في وجهِ من نخروا البلادَ وصادروا
"الـيـومَ تـنـتصرُ الـشـعوبُ لـنفسها"
فـتـحيَّنوا نـَفَـقَ الـخلاصِ وحـاذروا
مــاذا هـنـا.. رُعــبٌ ووعــدٌ صــادقٌ
كُـسـِرَ الـجـدارُ فـأجـفلوا وتـقـاطروا
يــتـلـعـثـمُ الــتــاريـخُ أيُّ حــقـيـقـةٍ
كُـتـِبتْ.. فـقـد خــارَ الـزمـانُ الـغابرُ
أحــلامُـنـا الـبـيـضاءُ أســفـرَ طـلُّـهـا
رغـــمَ الـعـواصـفِ، والـغـبـارُ يـنـاورُ
شُـطـر الـزمـان الـكـهلِ غـيّـرَ جـلـدَه
وتــوشَّــح الإيــمـانَ وهـــو الـكـافـرُ
وعــدا عـلـى دمٍـنـا وسـيَّجَ عـطرَنا
لـيـنـالَ مـــا يـصـبـو إلــيـه الـخـاطرُ
تــُقـنـا وأسـقـيـنـا الــبــلادَ حـيـاتَـنـا
لــكـنـهـم بـــــدمِ الأهــلــَّةِ تــاجــروا
يـــا دمـعـةً ســرقَ الـظـلامُ عـيـونَها
وعـلى حـدائقِها اللصوصُ تجاسروا
سـرقوا رحـيقَ الـصبحِ من حدقاتِها
وعــلـى نـبـيـذِ الأنـقـيـاءِ تـسـامـروا
فـتـحـوا نـوافـذَهـا لأشــبـاحِ الـخـنا
كـــي يـظـفـروا بـنـسيمِها ويـثـابروا
كــي يـوقعوها فـي شـباكِ ظـنونِهم
لــيُـقـالَ بــذرتَـكـم ســجــاحٌ عــاقـرُ
يــا حـلـمَنا الـمـغدورَ خــابَ رجـاؤُنا
وتـكـسـَّرَ الـمـعـنى ومـــاتَ الـشـاعرُ
لـــكــنَّ أغــنـيـةَ الــحـيـاةِ جــديــرةٌ
و سـتُـسـتـعـادُ ويـجـتـبـيها الــثـائـرُ
الــنـورُ فــي الـسـاحاتِ أولُ مـؤمـنٍ
واللهُ والــشـعـبُ الـعـظـيمُ الـصـابـرُ
سـيعودُ فـينيقُ الـخلاصِ كما انبرى
بــالأمــسِ تـُشـعـلُـه رؤىً ومـشـاعـرُ
فـاقـبـلْ ســهـامَ الـمـرجفين وغـنـِّها
يـــا جـرحـنـا الـمـفـتوحُ يــا فـبـرايرُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كلمات/ زين العابدين الضبيبي
11 فبراير 2017م

القصيدة الثانية

سِـــــتٌ نُـلَـمْـــلِمُ شَــــمْــلَـهَـا فَـتَضِـــــيعُ
شَـاخَـــــتْ وطِــفْــــلُ الأمْنِـيـاتِ رضِـيـعُ
:
سِــتٌ تُـبَـعْـثِـرُنَـا ..نُـبَـعْــثِـرُهَـــــا عَـلَـى
وجْـــهِ الغِــيـابِ ودَهْــرُنَـا مَـــــفـْــزُوعُ
:
أنْـصَــتُ للصَـمْــتِ المُـهَــاجِـر في فَمِــي
والصَـمْـتُ رَغْــمَ ضَـجِـيـجِـها مَـسْــمُـوعُ
:
فَـــبْــرَايـرٌ، فَــــبْــرَايـرٌ ، فَـــــــــبْــرَايَـرٌ
سَـيـحِــينُ مِــنْ بَــعْــدِ الغِــيَـابِ رُجُـــوعُ
:
وجَــعِــي مُـــظَـاهَــرٌ تُــنَـدِّدُ فِي دَمـــي
حُـــــبَّــا، وقَـــلْـبِي للــشَـبَـابِ رَبِــيـــــعُ
:
سَــتَـظَـلُ يَا وَطَـنِـي المُـشَردُ مَـلْـهِـمَي
شِــعْــرَا وحُــبُّــكَ دَاخِـــــلي مَــزْرُوعُ
:
شعر|ماجد السامعي
11/2/20177م

القصيدة الثالثة

لِـتِـلكَ الـتـي شَــاخَ عُـكَّـازُهَا
خَرَجـنا (بِعَزمِ الشَّبَابِ الأبِي)
.
شَبَابًا نَــرَى الـمَوتَ أنـشُودَةً
عَـلَى مَـوجَةِ الوَهمِ لَم نَركَبِ
.
نُـغَـنِّي و فِــي حَـلـقِنَا غُـصَّـةٌ
و نَـبـكِي بُـكَاءَ الأبِ الـمُغضَبِ
.
و كُــنَّـا إذا دَاهَـمَـتـنا الـفُـلُولُ
لَـجَأنَا إلى (مَخبَزِ الشَّرعَبِي)
.
و إنْ حَـاصَـرُونَا خَـرَجـنَا لَـهُـم
مِـن الخَلفِ, سَعيًا بلا مَــهرَبِ
.
وكُـنَّـا صَـبَـاحًا نَــؤُمُّ الـضُّـحَى
و نَـمتَدُّ كـالظِّلِّ فِـي الـمَغرِبِ
.
صَـبَاحُ الـمَسَرَّاتِ يـا مَـوطِنِي
(أفَـقْنَا عَـلَى فَجرِ يَومٍ صَبِي)
.
و مَرَّت شُهُورٌ .. إلى أنْ دَهَت
بَـنَاتُ الـدُّجَى مُهجَةَ المَوكِبِ
.
و مِـن (مَـلعَبِ الـثَّورَةِ) اقتَادَنَا
دُجَـاهَـا إلـى "ثَـورَةِ الـمَلعَبِ"
.
و مَـرَّت بِـنَا فَوقَ جَمرِ الغَضَى
و نُـمْنَا عَـلى فَـرشِهَا الأجرَبِ
.
و عُـدْنَا, و عَـادَ الـصِّرَاعُ الـذي
يَــرَى قَـوْلَةَ الـفَصْلِ لِـلأجنَبِي
.
و مِـن بَـعدِ حُلْمِ الرَّبيعِ انتَهَى
بِـنَا الـسَّيرُ لِلحِزبِ و المَذهَبِ
.
فَــلِــلـهِ لِــلــهِ مِــــن عَــــودَةٍ
بِــهَــا أذَّنَ الــدِّيــكُ لِـلـثَـعلَـبِ
يحيى الحمادي




القصيدة الرابعة

أنتِ يا يمني
--------------------------
سمـّيتكِ الزهر حين العطر يسكنني
وأغـنـايـات ربـيـعـي حـيـن تـعـزفـنـي
.
سمّـيتك الفجر حين الشمس تنشره
بـإبـتـســامـتـك الـعـذراء فـي الــزمــنِ
.
سـمـّيـتك الروح حين الشوق يأسرها
وزقزقات عـصـافـيـري مـنـى الـشـجنِ
.
سـمّيتك الـنجمة الأولـى وسـاحـرتي
وشـعلة الضوء في الـوديـان والـمـدنِ
.
سـمّيتك الـنـهر والينبوع في عطشي
سـمّيتك الـمـاء في الـغيمات يا مزني
.
كـلّ الـتـفـاصـيل فـي دنـيـاك أعبرها
أنـتِ الـطـبـيعة في لوني وفي سكني
.
أعـوذُ بـالـذكرِ مــن كـلّ الـعــيـون إذا
لانـّت إلـيـك بـشــرّ الــبـغــي والـوهـنِ
.
تـلـك الـنوارس فـوق الـبحر تـعــزفـها
كلوحة السحر تـتـلـو سورة الـحـسـنِ
.
والـمـوج والـموج يأتي في تدحرجه
إلـى الـشـواطـئ بـالـبـشـرى وبالسفنِ
.
ٱيـات عـيـنـيـك كـلّ الـنـاس تحفظها
مـن ذا سـيـنسى ربيع العمر في عدنِ
.
حـزام خـصـرك بـالـشـطـئـان ربطته
وفـي شــوارعــك الـسـمــراء أعـرفـنـي
.
صـنـعـاءُ يـا قـمـّةً فـي الأفـق عـالمها
حـضـارةٌ كـان فـيـهـا سـيـفُ ذي يــزنِ
.
تــعــزّ يـا واحــةَ الــدنــيــا وزيـنــتـهـا
منكِ ابْن علوان منكِ النبض ينقلني
.
وحضرموت امرؤ القيس الـتـي نـبغت
منها الحضارات والأعـلام في الـزمـنِ
.
هذي التضاريس هذا الطقس يشبهني
مـن مـهـرة الشرق حـتـى ٱخـر الـبدنِ
.
سـمّـيـتـهـا راحـتـي مـن كـلّ عـافــيــةٍ
قرٱن روحـي حـديـثـي أنـتِ يا يمني
-------------------------------
أنس التميمي 2017-2--10

القصيدة الخامسة

الموتُ السادس بعد الميلاد
يــــا مَــــنْ تَــلاهـا الــنَّــدَى
ولَــحَّــنَــتْــهــا الـــــرُّعُــــودْ
.
يـــــــا ثَــــــوْرةً أنْـــشَـــدَتْ
بــالأمـسِ: طـــابَ الـصُّـمُودْ
.
لَـــمَّــا احْــتَــشَــدْنــا إلـــــى
مَــعْــنــاكِ كَــيْــمـا نَـــجُــودْ
.
إنَّــــــــا وَعَــــدْنــــا ومــــــا
كُـــنَّـــا بــحَــجْـمِ الـــوُعــودْ
.
مــــــا بَـــيْـــنَ ســاحــاتِــنــا
وطـــــائـــــراتِ الــــوُفُــــودْ
.
خِـــيـــامُــنــا أُحْـــــرِقَـــــتْ
بــالـــنَّـــارِ ذاتِ الـــبُـــنُـــودْ
.
ونَـــحْـــنُ -يـــــا وَيْــحَــنــا
كُـــنَّـــا عَــلَــيْــهـا شُـــهُــودْ
.
كَـــأنَّـــنـــا لَــــــــمْ نَــــثُــــرْ
إلا هُــــتـــافًـــا شَـــــــــرُودْ
.
ثُـــــرْنــــــا.. ولـــكـــنَّـــهــا
ثـــــارتْ عــلَـيْـنـا الــقــيُـودْ
.
أحــلامُــنـا الــبِــيـضُ لَـــــمْ
تَــكْـفُـر بـ حُــمْـــرٍ وسُــــودْ
.
يــــــــا لَــــيْـــتَ أيْــمــانَــنـا
بَـــــرَّتْ بـــنـــا والــعُــهــودْ
.
أو لَــــيْـــتَ مِــــــنْ كَــــــرَّةٍ
أُخــــرَى لــنـا كـــيْ نَــعـودْ
.
فــالــيَــوْمَ تَــغْــلــي بـــنـــا
بُـــطُـــونُــنــا والــجُـــلُـــودْ
.
سِــــتٌّ مَــضَــتْ مُــنْــذُ أنْ
سِـــرْنــا نَـــجُــرُّ الــحُـشُـودْ
.
ومــــا مَـــضَـــى صـــالــحٌ
ولا اسْــتَــراحــتْ ثَـــمُـــودْ
زاهر حبيب

القصيدة السادسة

هـــا قـــد أتــيــت مــلـطّـخـا فــبــرايـرُ
مـن مـــاء نــــارٍ يـقــتـفــيـهـا الــثــائــرُ
.
هـا قــد أتـيــت ومـوطـني فـي حسرةٍ
تــاهــت كــأنّ الــعــامَ دونـــكَ حــائــرُ
.
يـمـشـي عـلـي الأيّــام مــثـل سـنـابـلٍ
يـغـتـالـهـا الـقـحـطُ الـعـريضُ الـغـائرُ
.
ويـلــوكـهـا الأغـــلالُ مـــن أجـسـادنـا
قــسـرا ونــحــن ثـمــارهـا الـمـتـكـاثـرُ
.
لــن تــســتـريـح الــنــار فــيــنـا إنّــهــا
أبــــدا تـــلُـــفُّ رقــابــهـــم وتُــكــابــرُ
.
وتــأزُّ فـي صـوت الــعــدالـة عُـصـبـةً
تُـدمـي الجـفـون وسـخـطـهـا يـتـناحرُ
.
وبــدت عـصـافـيـر الـحــيــاة بـغــنــوةٍ
غـزت الـقـلـوب وقـال فـيـهـا الـشـاعـرُ
.
لـن يُـطـفـئَ الـشـعـبُ الـذي بـدمـائـه
أسـقــى الــتـراب لـيـسـتـريح الـعـامـرُ
.
ومـضـادُ ثورتِـكـم سـتُـبـدي عـجـزهـا
كـيـف الـعـقـيـمُ تـلـدنَ وهيَ العاقرُ؟
.
ســبــعـون عـامــا والـــبــلاد بــغــفـلــةٍ
وحـقـيـبةُ الـيـمـنِ الـسـعـيـدِ تُـهـاجرُ
.
كــيــف الــجــرادُ تـقــاسـمــت آمــالــه
وتــربّــع الــجـهـلُ الـحـقــيـرُ الــكـافـرُ
.
أمِـــنَ الـتـفـاخُرِ أن تــنـال شـعـوبـكـم
هــذا الــدمـارُ الـمـسـتـباحُ الـجـائـرُ؟!
.
أمِــنَ الرجـولة أنْ تـمـوت شـعـوبـكـم
لــيــعــيــش طـاغــيــة ولــصٌّ تــاجــرُ
.
لا لـــن يـــدوم وجــودكـم بـدمــاءنــا
والـلــه فـي حــقّ الــغــلابــة قـــاهــرُ
.
وإذا بــغــى الــسـفّــاحُ فـي إرهــابــنــا
مـــاذا نــخــافُ وأنـــتَ ظــلٌّ ظـــاهــرُ؟
.
ولــــقــــد أتـــيـــت بـــنـــبــرةٍ بـــتّــارةٍ
مـن صـوتـهـا صُـعـق الـعـدوُّ الــفـاجـرُ
.
مـن مـقـلـة الأبطال من أمـل الضحى
يـصـحـو بـنـا هـذا الـصـباحُ الـسـاحرُ
.
والـيـاسـمـيـنـةُ كـالـشـبـاب تـفـتّـحـت
مـن جـرحـنـا وأتـى الـربـيـع يـفـاخـرُ
.
والـتـيـن والزيـتـون فـي حـقـل الهوى
كـالـزهــرة الــعــذراء حــيــن تـغـامــرُ
.
وتطـيـر مـن فـجـر الـشـبـاب حـمـامةٌ
تـتـلو الـنـشـيـد ويـقـتـفـيـها الـسـائـرُ
--------------------------
أنس التميمي

القصيدة السابعة

في ذكرى 11فبراير ثــــــورة عـلـى الـوهــــــم
دعـني أدك مـعــاقل الحـقـد الـدفـين
وأقيــم في قـلــب الـبــريــة مــا أديــن
.
دعــني أجــر دســائــس الطغـيان مــن
تلك الظفائـر كي أرى الـوجـه الـلعين
.
دعــني أمــــزق كـــل قــلـــــب دس في
قـلـــب الـمـــروءة غـلـــه الـغث المهين
.
دعــني أقـــظ مـضـــاجــع النزوات في
قـلـــب يـعـــاقــر لـؤمــه طــول السنين
.
دعــني أنـــــــازل كـــــل أفـــــــاك لـــــه
ديــــن يـــديـــن بـغــيـــره ويـــراه ديـن
.
ديـــن يــقـــلــبــــه كـمـــا طـــابــت لـــه
نـفــس ويــوجــب في تـعـقـبـه اليقين
.
أيــــامـــــه حــبـــلى بــعـــــار أيــنــمــــــا
ولــى فــثـــم الـعــــار وجــه لـلـجـنـيــن
.
حــتــى مــوائـــد خـــزيـــه لــم تـنـتـه
فـالـعـــار مـثـل الـعـز واليـسرى اليمين
.
شـــرع الـشـــرائـــع والـشـــريـعة عنده
وكـمـــا يـحــب ويشتهي يفتي البنـيـن
.
هـــو قــائــد هــو رائـــد هــــو خــالـــد
هـــو زاهــد هـــو عـــابــد وهو الأمين
.
والـحـــق كـــل الـحـــق أن أصــحـــو أنــا
لأدك مـعـقــل حـقــده في كل حـيـن
.
هــو فــاســد هــو حــاقــد هــو جاحد
هــو كــائــد هــو خــامد النور المبين
.
هــو عــابــث هــو قـــاتـــل هــو مــــارق
هـــو خــائـن للشعب منـكـوس الجبين
.
دعــنـي أبـــــــدد وهــمـــه وهــيـــــامــه
إن الــذي يـخـشـــاه أوشـــك أن يـبـيـــن
الـشــــاعـــــر / مـحـمـــد الــربـــــادي

القصيدة الثامنة

11 فبراير الثورة الملهمة
صباح النصر (فبراير)
لكل مناضل ثائر
.
لكل حرائر الشعب
 الأصيل تواجه الغادر
.
صباح الخير للشعب
 الأبي الصامد الصابر
.
من(الغيضة)إلى(عدن)
إلى(حرض) إلى(الزاهر)
.
صباح الحلم للفلاح
والدكتور والتاجر
.
صباح الشيخ والأستاذ
والجندي والشاعر
.
صباح الوثبة الكبرى
لموكب زحفنا الهادر
.
صباح المجد فبراير
صباح النصرفبراير
.
صباح الحب أنقى
 ثورة بعطائها الزاخر
.
وأنبل ثورة في الأرض
 تلهم جيلنا الحاضر
.
صباح النصر تصنعه
حشود شبابك الظافر
.
وتسحق عصبة الطغيان
تردي ليلها الداجر
.
وتعلن أن عهد الذل
ولى جمعه الجائر
.
صباح الحزم يضرب رأس
كل منافق فاجر
.
و(سلمان)العروبة
سيفه في كفه باتر
.
صباح العهد للشهداء
أن نمضي إلى الآخر
.
وعن أهدافهم لا لن
نحيد بقدرة القادر
.
ولو وقفت لنا الدنيا
بقوة حشدها الماكر
.
وأصبح باطن الأكوان
من زلزالها ظاهر
.
ألا ياثورة الأمجاد
ياعبق المنى الطاهر
.
ملاءت قلوبنا ثقة
وعزما ماله كاسر
.
بأن الشعب منتصر
وأن عدوه خاسر
.
وأنا عن قريب سو
ف ننسج فجره الزاهر
ثورة ظافرة
ووطن منتصر بإذن الله
محبكم الشاعر/مفضل اسماعيل الاباره
11فبراير

القصيدة التاسعة

بمناسبة الذكرى السادسه لإنطلاق الثورة الشبابية السلمية
11 فـبراير2017 م
قصيده شعريه بعنوان : 
( ثــــــورةٌ و شــعــب )
للشاعر / أحمد ابو النصر
قالوا أَ يعنيكَ هذا اليوم قلْتُ :نعم
كيف التَّخَلَّي و هذا اليومُ عِنوَانُ؟
.
عِنوانُ شعبٍ و ميلادٌ لثورتِهِ
إنَّ احْتفالي بهذا العيدِ إيمَانُ
.
يوم أبى الدهر أن ينساه كيف بنا
أنْ يعترينا لهذا اليومُ نِسيانُ
.
يومٌ بِهِ فجَّر الأحرارُ ثورتَهْم
إنَّ التَّخَليِّ عن الأمجادِ نُكّرَانُ
.
فبرايرٌ ثورةُ الشعبِ العظيمِ وهلْ؟
تُنسَى لدَى الشعب ثَوْراتٌ وأوطانُ
.
و فيه ذكرى على الأحرارِ غاليِةٌ
للشعب عيدٌ و للطاغوتِ خُذْلانُ
.
هذا هو اليوم يا أحرارَ ثورتِنا
فليفتخر فيهِ أبطالٌ و شجعانُ
.
و ليرفعِ الرأسَ ثوارٌ بساحتِهم
لْيَجْنِىَ العاَر سفَّاحٌ و سجانُ
.
لازالت الثورةُ العُظمى مُجَلجِلةٌ
لن يوقف الحر قناص و قرصانُ
.
اسطورةٌ قادها عَزْمُ الشبابِ ولا
يُثْنىِ شبابَ الفِدَا قَصفٌ و نِيرَانُ
.
أُسْدٌ على الظلم ساحاتي عرينُهم
في السِّلمِ سِلْمٌ وفي الهيجاء فُرْسَانُ
.
جُدْناَ بأغلى دماءٍ كْي نرَى وَطَناً
للمجدِ يرقَى و صوتُ الحقِّ رَنَّانُ
.
لا يقبلُ الذُّلَّ و الإذعَانَ ذُو شَرَفٍ
الحرُّ يسمو , وللأوغادِ قيعانُ
.
لنْ يحكمَ الشعبَ سفَّاحٌ و مُغْتَصبٌ
للشعب حَقٌّ ، وحكمُ الظُلمِ بطلانُ
.
أفديكِ يا ثورتي أفديكَ يا وَطَني
حُرٌّ أنَا ساحتي لِلْعِزِّ ميدَان
.
أغلى تحياتنا للشعب نرسلها
فباركوا الشعبَ إنَّ الشعبَ فرْحَانُ
.
يا ثورةً لا تزالُ اليومَ رايتُها
خفَّاقَةً في سماءِ المجدِ تَزْتَانُ
.
إنَّا علَى العهدِ و الثُّوارُ عهدُهُم
حَقٌّ , مقاومةٌ ' عزٌّ ، وعرفانُ
.
ماضُون في ردعِ أزلام ِالطغاة ولا
نَرّضَى بأنْ يحكمَ الأحرار خَوَّانُ
.
من هَاهُنَا أعَلْنَ الثوارُ ثورتهمْ
ساحاتنا للفدِا مهدٌ و إعْلان
.
هذِي تَعِزُّ التي كانت و ما بَرِحتْ
سَبَّاقةً لمْ يُصِبْهَا قَطُّ إذعَانُ
.
منها انْطَلقْناَ ومن أرجائِها انْدَلَعَتْ
شَرَارَةٌ قادَ فيها الشَعبَ شُبَّانُ
.
من هذهِ الأرضُ من تلكِ الربوعِ أتَى
بعدّ الشراراتِ إعصَارٌ و بُركَانُ
.
من كلَّ ساحَاتِنَا في كلِّ موطننا
من عزم أحرارنا قد جاء طوفانُ
.
قد قـالها شعبُنا مـا خاف من أحــد
سحقاً و بعداً لمن للشعب قد خانوا
.
ثُرْنَا على الظلمِ لا بغْيَاً و لا سَفَهَاً
لا يقبلُ الظلمَ و الإذلالَ إنسَانُ
.
فاغتاض منا دعاة الظلم بل سخرت
من ثورة الشعب أزلام و أعوانُ
.
قد قرروا القمع ضد السلم فاندحروا
لم يدركوا أن هذا الشعب غضبانُ
.
إن يغضب الشعب لا يثنيه كيدهم
النصر للشعب , و الطغيان خسرانُ
.
إن الحشود التي كنا نسيرها
سلماً تعدى لها بالقتل (قيرانُ)
.
إن الهتاف الذي كنا نردده
سلماً تصدى له بالقصف (ضبعانٌ)
.
ما ضرنا قمعهم ما هز ثورتنا
إجرام حكمٍ ولا حقدٌ و أضغانُ
.
نحن اليمانون و التاريخ سطرنا
إن اليماني لا يثنيه طغيانُ
.
إن الشهيد الذي روى الثرى دمهُ
حيٌ سيجزيه بالفردوس رحمانُ
.
و الكل يثني على روح الشهيد ولا
تنسى الشهيد مدى التاريخ أوطانُ
.
أما الذي أزهق الأرواح يتبعه
خزيٌ , و عارٌ , و توبيخٌ , وخُسرانُ
.
لن تنتهي ثورة الأحرار في بلدي
مقاومون وما ، ذلوا وما هانوا
.
إنا هنا نرتوي صبراً و تضحيةً
لن ننحني ما مضى دهرٌ و أزمانُ
.
لم تستطع زمرة الأوغاد فرقتنا
و نحن شعب و أحرار و خلاَّنُ
.
نمضي إلى المجد و الأهداف تجمعنا
و الدين و النهج و الدستور قرآنُ
.
و اليوم من منبر الأحرار نعلنها
لن يحكم الشعب بعد اليوم جرذانُ
.
لن نبرح الساح و الأزلام تحكمنا
حتى نزيل البقايا أينما كانوا
كلمات الشاعر / أحمد ابو النصر . تعز - اليمن

القصيدة العاشرة

أهازيج فبراير
'''''''''''''''''"'''"""""""'
أنا أنت يا فبرايرُ 
و أنا بفضلك عامرُ

فيك اكتملتُ كأنّني المعنى و أنت الشاعرُيا أمّ أولادي التي في قلبها أتكاثرُ
يا بيت أحلامي و يا قدراً به أتفاخرُ
أنا أنت يا يوم القيامة، و الغد المتجاسرُ
في الدائريّ وقفتَ والتاريخ حولك دائرُ
و أنا النظام أنا الخيام أنا الحمام الطائرُ
هذا فمي في ساحة التغيير شعبٌ ثائرُ
ودمي على طول الطريق إلى الكرامة سائرُ
يا سيد الأيام إنك كالحقيقة ظاهرُ
لا الشمس تسقط من يديك ولا النجوم تغادرُ
أنت الرجولة والرجال مظاهرٌ و مناظرُ
حرٌ، وكل الواقفات على الرصيف حرائرُ
أنت الجنائن، والسنين جنائزٌ و مقابرُ
أنا أنت يا فبراير المخذول لا المتآمرُ
وأنا البلاد كما ترى وجعٌ و جرحٌ غائرُ
ما زال للزمن العجوز مخالبٌ و أظافرُ
ما زال ينهشني وباسم دمي البريء يتاجرُ
لولا السّياسيّون ما ربح الجواد الخاسرُ
فلقد أضاع الأمس صورتهُ و شاخ الحاضرُ
ولقد أحاط بنا المغول وساد غولٌ جائرُ
دخلوا على امرأة العزيز و ما تنحنح ساهر
لم يغضب الحرس القديم ولا هناك عشائرُ
خطفوا الإله من المصاحف والرسول محاصرُ
وأنا و أصحابي على باب الحياة نكابرُ
لا نحن أمطرنا ولا هذا الجفاف يغادرُ
أشجار وادينا الجريح مع الأسى تتشاجرُ
منذ انكسرنا لم يقف للأبجدية شاعرُ
هذا الزمان حكايةٌ أخرى و دينٌ كافرُ
تتفجر التقوى بمن فيها ويبقى الفاجرُ
إنّ الهوى أعمى وحظي في المحبة عاثرُ
لكنني رغم الجراح إلى النجاح مهاجرُ
أنا أنت حين أعود مرآتى وحين أسافرُ
و إذا تلاشى النور سوف يثور نورٌ آخرُ
ولسوف يخرج منك ميلادٌ عظيمٌ طاهرُ
وإذا فشلنا مرةً أخرى فسوف نغامرُ
ولسوف أفتح كل يومٍ قصتي وأذاكرُ
إنّ الهروب من الدموع إلى الركوع كبائرُ
والخوف عارٌ والسكوت على العذاب خناجرُ
أنا لا أحب الحرب إني وردةٌ تتظاهرُ
لكنّ مأساة البلاد أئمّةٌ و عساكرُ
أنا فيك يا فبراير المجنون بحرٌ هادرُ
إنْ كنتَ معصيةً فسوف أعيدها و أجاهرُ
لم يبقَ منّا للزمان سواك يا فبرايرُ
كلمات /عامر السعيدي


نتمنى ان تنال اعجابكم  واستحسانكم 
ننتظر تعليقاتكم ومشاركتم لهذه القصائد 



كلمات دلالية:
ثورة التغيير في اليمن
ثورة الحادي عشر من فبراير
ثورة الشباب السلمية
الذكرى السادسه للثورة التغيير اليمن
ثورة الربيع العربي في اليمن
شعر وقصائد عن الثورة اليمنية 11 فبرتاير

ليست هناك تعليقات

شاركنا رئيك:
اخي الزائر الكريم اذا كنت زائر جديد هنا ، افئنت ضيف عزيز علينا وأنت مهم جداً بنسبة لنا،
فلا تبخل علينا ولو بترك تعليق او مشاركة هذا الموضوع ، فنحن نحب تعليقاتكم وإنتقادكم لمواضيعنا كحبنا لزيارتكم هنا وأكثر .^-^ ضع بصمتك...

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة ابداع اون لاين 2015 ©